لطالما كرهت منتهى الأشياء.. و رقصت دوما على السلالم ؛ لألا تفقد المعاني مرادفاتها

للبيع : متفرقات

الموضوع .. لا موضوع … إنها مجرد متفرقات .. أشياء تثير جنونى ليس إلا … لم أجد مكان مناسب لها سوى هنا  …  لذااستمتعوا بما جمعت لكم لليوم !!

1- لو كانت جمعيات حقوق الإنسان تعمل بنفس نشاط جمعيات حقوق الحيوان مكانش حد غلب … لكن واضح أن بعد ما جمعيات حقوق الإنسان تفرغ من الحيوانات إحتمال تفكر توجه نظرها للإنسان الضال … قولوا يا رب تخلص بسرعة !!

2- ساندوتش الهمبورجر ب 175 دولار فى محل wall street  بنيويورك فى أمريكا …
لكن الحمدلله أن منيو الخمسة لسة بخمسة … حاولت أن أقنع صديقاتى بالفول و الفلافل … لكن لا حياة لمن تنادى !!

 3- فى مقارنة سريعة بين العرب و شعوب البلاد الأخرى لاحظت إهتمام الجميع بالمنتديات …
بعض أسماء Groups غير عربية : Friendship for universal peace
Words are our world …
بعض أسماء Groups عربية على الFacebook :

Adnan what ever happens you are the best ….

……. lovers bgd
هل اتضحت الرؤية ؟!

4 – سمات أى فيلم أمريكانى :
1- حسب نوعية الأفلام :
أ – لو فيلم رعب … يبقى عبارة عن حفنة من المراهقين الأغبياء قرروا قضاء عطلتهم فى منطقة منعزلة عن الناس … فتظهر الأشباح أو العفاريت أو القتلة فى نفس المكان لنبدأ المرح …
ب – لو فيلم أكشن لازم البطل يكون لص أو قاتل و تقع فى غرامه المتحرية الحسناء … و إما الرئيس ( أو نائبه للتنوع ) فى الطائرة و الإرهابيين فى الطائرة … و بالطبع الرئيس بطل فى الجودو و الكاراتيه و التايكوندو و الهيلا هوب … يعنى بإختصار طاااخ طيييخ و طووووخ ع الفاضى و المليان …
ج – لو فيلم خيالى يبقى لازم يكون فيه واحد يقع فى بلاعة و يا إما يروح المستقبل يا إما الماضى … ( و ده طبعا منعا للتكرار )
د – و الفيلم الكوميدى هو دائما قصة  المراهقة المغرمة بزميلها فى ال History class و تتمنى أن يصير ال Boy friend الخاص بها و يصطحبها لحفل التخرج للرقص و لا بأس بأن يتوجا ال king و ال queen … دعونا لا ننسى خصمتها التى تتصارع معها للفوزبقلب هذا الفتى ال perfect الذى لا مثيل له .. لذا ترى العديد من المقالب و المكائد …
ز – لو فيلم إجتماعى يبقى انسى يا عمرو ! لأن تقريبا الأمريكان مابيشوفاش بعض إلا فى الكريسماس …
2 – أى مصيبة و أى كارثة لا تحدث إلا فى أمريكا … بداية بالإرهاب و مرورا بالزلازل معاك فى الطريق لغاية النيازك … فالعواصف لا تحدث إلا فى أمريكا … و الكائنات الفضائية لا تنزل سوى فى فنادق أمريكا و النيازك لا يقع إختيارها إلا على أرض أمريكا … و لو لقدر الله حصلت أى مصيبة من المصايب دى  غلط فى أى مكان تانى على وجه البسيطة محدش بيتصرف غير أمريكا .. و طبعا العالم كله مقداموش غير ال NASA و علماء أمريكا …
3 – فى أى فيلم أمريكى العرب منقسمان إلى قسمان ، كل قسم لا يفعل إلا شىء واحدا من الصباح  حتى المساء …
القسم الأول يحك رأسه فى غباء …
و القسم الثانى يقول الله أكبر ثم يحدث البوووووووووم  … ( هكذا القاعدة دائما )

 

 

5- شكر خاص موجه إلى المغنية اللبنانية التى رفعت شعار إيثار الآخرين على الذات .. بقولها ” أنا مش أنانية أنانية اناننننييييييية ، أنا ممكن أسيبكم و أمشى ” …

على فكرة هى ممكن تمشى من غير ما تقول … مش لازم تقعد تصوت عشان هى ماشية … يعنى عاملة زى اللى يشرب سم عشان ينتحر و بعدين يهلل و يجرى و يقول الحقووونى !!

على أن مبدأ إيثار الآخرين على النفس يؤخذ به فى كل شىء … يعنى مثلا فى الكليب المغنية دى مش طالعة تقول الكلام ده لزوجها عشان تفهمه انها مش أنانية … لأ .. فهى تغنى لجارها ساكن أمامها … طبعا ده حسن الجيرة … و طبعا ماننساش نتقدم بالشكر لل  

 

Model صاحب ال dazzling smile .. على أنه قرر فى النهاية البقاء مع المغنية لحسن سيرها و سلوكها ( ده فى الكليب طبعا ) …

6-  كنت ذات يوم اتنقل بين القنوات الفضائية و استوقفتنى أغنية ما على قناة …..
بصراحة استوقفنى الموقف و الحوار الفظيع للأغنية … هى عبارة عن واحدة عايزة تتجوز لكن يا عينى بترقص على روحها و مش عايزة تبطل رقص …
فمحتارة بين اثنين لأن كل واحد فيهم مشعايزها ترقص … و هنا تظهر روعة التعبير و قوة الحوار … فإذا بها ترفض كل واحد و تقوله ” هرقص ، هرقص … و يا اما ارقص يا بلاش ! ” طبعا ده مع المؤثرات الحركية … يعنى بصراحة كان فى جملة كنت بقراها فى القصص و عمرى ماتخيلتها ازاى … ” تلوى كثعبان بوا عملاق ” …
متخيلتش تلوى ثعبان البوا العملاق إلا عندما شاهدت تلك الراقصة …
و بالنسبة للصوت .. فلا بأس أبد بحشرجة صوتها .. فهو يعطى إيقاع  للأغنية …

 
 

Advertisements

12 تعليق

  1. تدوينة جدية وطويلة بعض الشيء ولكنها مليئة بالمواضيع الكثيرة..

    1. معك حق في أول موضوع.. موضوع حقوقو الأنسان..
    لا توجد حقوق أنسان لا للعرب أو لغير العربو ربما النسبة في المسلني والعرب أكثر ولكن كل النظم الحكومية ظالمة, سواء عربية أو غربية.. كل النظم تعذب وتقتل وتسحن و…..الخ.. ((تعرفين الباقي))

    2. سندويتش ب 175, وولاعة زيبو ب 200 أو 400 جنية وبنطلون ب 1000 ده في رأيي تخلف وأتمنى أن لا يقول لي أحدهم (( واما بنعمة ربك فحدث )) الأفضل شراء بنطالون ب 200 أو 300 وتوزيع الباقي علي الغلابة اذا كنت مقتدر.. هو ده الجيبنة وراه, أعتقد تسمى في مصر (العنطظة)..

    3. موضوع الأفلام الأجنبية صحيح ما قلتي ولكن هناك بعض الأفلم الجيدة جدا ومفيدة, الحسرة علي أفلامنا العربية أو المصرية لأنو ما في عربية الا قليل.. بدأت تظهر فيها فساد الضباط والأنتخابات والاغراء والقذارة للآسف.. كثرت الأفلام اليت تكتب للكبار فقط.. حيث أصبحت هذه الكلمة دعاية كبيرة..

    4. أما عن الفنانة التي تقول أنا مش أنانية, أنا بحبها بصراحة, وأما عن القنوات, فأنا لي موضوع قريب عن أحد الأغنيات ولي مشروع الي صاحب أحد القنوات.. سأكتبه قريبا ان شاء الله..

    5. وأخيرا.. كفاية كدة, عشان عندي أخر أختبار بكرة ولستة ما ذكرت أي شي..

    تحياتي و مودتي لكي..

    يونيو 14, 2008 عند 6:23 م

  2. ايه المواضيع الحلوه دي يا بنتي 🙂 !
    ايوه كده , هو ده الكلام !!!
    ضحكت اوي على حتةالفنانة اللبنانية هههه 🙂 . .
    مش بشوفك عندي ليه بنتي ؟

    يونيو 14, 2008 عند 7:18 م

  3. max13

    والله موضوعك بيجنن والله اضحكت من قلبي أنا عن نفسي متفاجئ إنو عندك القدرة الجميلة دي على النقد بالتوفيق في كل تدويناتك

    فعلا وفقت في كل ما تكلمت
    بالنسبة لمش أنانية …… يمكن كانت عاوزه تقول أنا مش مغنية كان يمكن أحسن
    وبالنسبة لهرقص أرقص ….. أنا برضو شوفتها دي صوتها ولا بابور الغاز بتاع جدي الله يرحمو

    أما الأفلام الأمريكية فأنا لي فيها رأي ثالث يمكن وسط بين الله أكبر وبحك راسي غباء

    بالتوفيق 🙂

    يونيو 14, 2008 عند 9:02 م

  4. موضوعك دمار يا بنت .. فعلا رائع ..
    ان شاء الله بتفضى جمعيات الرفق بالحيوان يوما ما .. و لا تخافي عالفول و الفلافل مكانتهم مهما تزحزحت بس ستظل صامده .. لإنه أخرة الناس مش حيقدروا يشتروا غيرهم ..
    و ماشاء الله عليك – العين تحرسك- شغالة منيح عتصنيف الافلام ..
    يعطيك العافيه عنجد..

    يونيو 15, 2008 عند 4:48 ص

  5. أختي الساحرة (الكبيرة). أصبت في كل ما كتبتيه. بداية الأفلام الأمريكية، فهي فعلا تعاني من الرتابة و التكرار و تفاهة المواضيع و شذوذها. أذكر أني شاهدت فيلم مرة يتناول قصة حياة مراهقة تتعرض للإغتصاب فتتحول حياتها إلى جحيم، فتق عائلتها بجانبها بعد أن يلاحظون تغيرا في تصرفاتها ثم يكتشفون ما بها. باختصار إنه من النادر أن نجد أفلام فيها قصة معبرة أو عبرة، و الصورة التي قدمها الفيلم للفتاة الأمريكية مغايرة تماما عن صورة الأفلام الهوليوودية الداعرة.

    أنتقل إلى النقطة السادسة. أقف مذهولا لساعات طويلة ثم أقول في نفسي: ما الذي يحدث على شاشاتنا العربية؟ وصل بنا الأمر لنكون كالحيوانات – أجلكم الله – فوالله الحيوات يفقه بفطرته أكثر من هؤلاء الذين يعرضون أجسادن بالمجان. لا شك أن وراءهم شركات دعارة و لابد من تأديبهم – و أولهم صاحب روتانا!

    يونيو 15, 2008 عند 9:53 م

  6. mo3anah

    جيده جدا هذه المواضيع ..
    ===
    الإعلام الأمريكي كارثه بتودي بعقولنا كما قلت في موضوع سابق .. 🙂 ..

    الأفلام الأمريكيه التي تصيبني دائما بحاله من الأحباط .,,, كما هي الحال في الأفلام العربيه ..

    و للمعلومه … افضل الأفلام الأجنبيه عن الأفلام العربيه

    يونيو 16, 2008 عند 10:49 ص

  7. في مصر الجمعيات بتاعت حقوق الانسان او الحيوان مش عارفه تعمل حاجه اصلا 😀

    و بالنسبه للفيلم الاجنبي هو ده الواقع بالظبط 😀 احيكي علي دقة الملاحظه 🙂

    و سلام

    يونيو 16, 2008 عند 3:53 م

  8. موضوع جميل وانا معك بكل الامور
    لكن بالفعل اصبحت قنواتنا الغنائيه (كبريهات) بحجة الغناء والفن وخصوصا بعض العارضات المقرفات بحركاتهن
    حسبي الله ونعم الوكيل
    انا لا ادعي انني متدين ولا احب الفن وووووووو
    لكن بالفعل اصبح هناك نوع غريب من التعري في هذه الفضائيات

    يونيو 16, 2008 عند 7:06 م

  9. بارك الله فيك أختى الفاضلة
    أحييك على طرحك الرائع والواعى

    وأكثر مالفت نظرى موضوع حقوق الإنسان .. وحقوق الحيوان
    صراحة شئ مخزى .. أصبحت الحيوانات فى درجة أعلى من الإنسان
    تجد من ينادى بحقوقها ويرعاها .. أما الإنسان ..ذاك المخلوق الذى أكرمه الله
    لايجد من يبحث له عن حقوقه .. وخاصة هنا فى منطقتنا العربية التى ضاعت فيها كل الحقوق ….

    حسبنا الله ونعم الوكيل

    أخوك
    محمد

    يونيو 16, 2008 عند 11:11 م

  10. حلوة فكرة المتفرقات ديت إن شاء الله نجربها هتنفع برضه لما تكون مفيش فكرة واحدة ولا ايه

    كلامك جميل واسلوب سلس

    يونيو 17, 2008 عند 5:16 م

  11. التدوينة رائــــــعة … عفويــــة وأسلوب جميل ..

    لكن نسيتي موضوع لاعب ال rugby football السابق المغرم بصديقته الخائن لها ..

    ولا ننسى في الكوارث الأميركية البطل الفظيع يقتل مئات الوحوش في مسدس لا تنتهي طلقاته ..

    أما بالنسبة للأنانيــــــة , والرقص .. الحمدلله مرتاحون من هذه القنوات لأننا استغنينا عن خدماتها غير الأخلاقية .. أصبحت الكبريهات في البيوت بالمجــــــان .. والأطفال سيصبحوا أشطر منهم بسبب غياب وعي الأهل وخاصــــــــة الأم التافهــة !!! الله يعينا ..

    ذكرتني أيضاً بأغنية عن الفلافل ..

    تحية لساحرتنا الصغيرة المليئة بالأفكار الشيقة :]

    يونيو 19, 2008 عند 1:58 م

  12. hey lakhot je suis yassine de maroc j'habite à errachidia

    السلام عليكم أيها الإخوة والأخواة أريد نشر إعلان لكل من يعرف أماكن بيع أحجار النيزك لدي تقريبا 5 كغ المرجوا إعلامي بكل جديد على بريدي الإلكتروني أسفله و شكرا

    يوليو 9, 2008 عند 10:05 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s