لطالما كرهت منتهى الأشياء.. و رقصت دوما على السلالم ؛ لألا تفقد المعاني مرادفاتها

الرحيل ( الجزء الثاني )

اعذرونى ، يا أبناء الماضى  ،ففى ظل الظروف السيئة التى نمر بها الآن لم استطع اكمال  قص عليكم أحداث عام 2020  ….ولكنى اليوم مستعد أتم الأستعتاد لذلك ،حتى تكونوا على دراية كاملة بالأمر . وبالمناسبة أين توقفت فى المرة السابقة ؟ عند ذلك ال (كينيدى ) ،أم عند تفاحة (نيوتن ) (التى كشفت لكم أنها كانت صفراء وفاسدة ) ! نعم …تذكرت الآن ،لقد توقفت عند القوة …القوة العظمى .

_ القوة العظمى

عند ذكر مصطلح القوة العظمى ،علينا أن نتوقف قليلا .. وبخاصة ان كانت الدولة التى تسعى اليها هى روسيا … جزء من امبراطورية العالم المنهارة …
الأتحاد السوفيتى .
و أختراع آلة الزمن كان وسيلة لأنقاذ ما يمكن انقاذه من الأمبراطورية المنهارة .. الأتحاد السوفيتى .
وكان من السهل على الl مخابرات الروسية ارسال أحد أفراده الى الماضى ، لتغييروتعديل الماضى .
لم  تكن هناك صعوبة كبيرة فى ذلك .. فالقضاء على (جورباتشوف ) وأى  معاون أو مؤيد له لم تكن احدى المهام المستحيلة ..
وعند العودة من الماضى  تم ملاحظة تغييرات لم تهم أحد حينها ، فقد كانت فى نظرهم تغييرات طفيفة ، لن تؤذى أحد .
وفى أواخر عام 2020 ، أصبحت روسيا فى قوة (أمريكا ) بل وتفوقها أيضا …..
***
3_نقطة التحول
ثانى نقطة تحول كانت النزاع الدائم بين  (أمريكا ) ، و (روسيا )  …متزعمتى العالم .
حلول ودية لم تنفع ، تهديدات لم تنفع ، ولجأ كل منهما الى أعلان الحرب … حرب نووية أشتعلت بين الطرفين .
ولأن أخبركم عما فعلت ، فأنتم بالفعل تعلمون نتائج الحروب النووية ( مع اضافة التطورالذى حدث لها منذ زمنكم حتى عام (2110) ) …….
الأرض لم تعد صالحة للعيش بأى حال من الأحوال …
دمار وخراب …. أسير لا أرى سواهما .
و أظننى لم أخبركم عن أول نقطة تحول …. فقد أثر  تغيير الماضى على القواعد المعروفة للأرض …  ولم يعد عندنا شىء يدعى شتاء منذ عشر سنوات تقريبا ، حين زادت الرحلات عبر الزمكان * ،مما أدى الى انقلاب موازين الأرض (و أشياء أخرى يجيد العلماء شرحها ).
ولن أخبركم عن أضرار صيفنا اللانهائى ،جفت الأنهار ( وذابت الشطآن ، وماتت الألوان ) يا الهى لا اعرف لماذا تصيبنى روح السخرية فى غير أوقاتها ….
وبالطبع ستتساءلون : “لم لم نقوم بتحلية مياه البحاروشربها ؟ ” …. وعندها سأرد بكل بساطة وبلاهة ، أنكم لا تعرفون مدى الأضرار التى  سببتها الحروب النووية للبحار وربما الأنهار حتى …
وقد أوشك آخر الأنهار على الجفاف ، ويتعين علينا الرحيل …..
أسمعكم تقولون ” بلاد الله واسعة “… و أسمعنى أقهقه ضاحكا  ، وأقول بالطبع بلاد الله واسعة ، ولكن الحال سواء فى كل البلاد . الجميع راحلون  الى ……
***
4 _ الرحيل

الفضاء …. راحلين الى الفضاء . الى كوكب صديق  ،كوكب (موجبيسلو ) ،الذى يعنى بلغة الأرض (السلام) .
والذى بيننا وبينه معاهدة سلام ، وهو أيضا كوكب كبير ذو عدد سكان قليل ، و يتميز بما يحتاج اليه الأنسان للعيش .
واليوم هو أسوأ يوم فى تاريخ البشرية لأن الآن نحن على أهبة الرحيل . و جميع سكان الأرض الآن فى السفن الفضائية التى على وشك بدأ الرحلة أو الهجرة الى كوكب (موجبيلسو ). زسيستغرق ذلك ساعة بتوقيت الأرض …..الوداااع أيتها الأرض الطيبة …
***
مضت سنة علينا فى مكان غير مكاننا ، وعلى أرض غير أرضنا . لا أستطيع وصف مدى بشاعة الحياة هنا . الموت على كوكب
الأرض أهون كثيرا من عذاب العيش هنا .
فمنذ أتينا الى هنا ونحن نعامل على أننا فئران تجارب . مراقبون دائما وفى كل وقت . وعند العمل يدرسون كل تفاصيلنا من مخ ، وقلب ،و رئة .
و يكون أحيانا لعمل حتى الموت .
لن أبقى لقد قررت العودة الى الأرض . سأحاول اعادة الأرض كما كانت .
***
” مشكلات .. مشكلات ، لا أعرف لماذا دائما أبحث عن المشكلات ” غمغم بتلك العبارة المقدم ( أحمد فؤاد )  …مقدم بادارة المخابرات العلمية المصرية وهو فى طريقه الى سيارته ،التى وضعها فى المكان المخصص للسيارات بادارة المخابرات .
وعندما فتح السيارة واستعد للقيادة ، لمح ذلك الشىء الذى يلمع ،فسحبه ،فاذا به يجده أوراق غريبة الشكل والصنع.
و فتحها لقراءتها .
وفى الورقة الأخيرة كتب “على من تقع تحت يديه على تلك المذكرات أن يمنع تلك الكارثة بأى وسيلة .
تنهد (أحمد ) بعمق ، ودس الأوراق فى جيبه  قائلا :
عظيم ، مازال لدى خمس سنوات للأستعداد لتلك المهمة .
وانطلق بسيارته …..
***

تمت بحمد الله

Advertisements

6 تعليقات

  1. هههههههههههههههههههههه

    تصدقي انا فعلا كنت قرأت الجزء الثاني بس نسيت 😀

    بس بجد جامدة جدا بجد والنهاية روعة .

    تحياتي لك

    أغسطس 25, 2008 عند 12:16 م

  2. الساحرة الصغيرة

    على طول ظالمني كده … انا برضه استغربت .. ازاي مقرتش الجزء التاني ؟!!
    شكرا على المجاملة الحلوة دي …
    نورتني .. 😀
    سلامي لك

    أغسطس 25, 2008 عند 1:16 م

  3. جميل…جدا جدا..

    أغسطس 28, 2008 عند 2:24 م

  4. ماسة زيوس

    أنتِ تحكين واقعاً..بتفاصيل رائعة جداً..
    فعلا تبدين ساحرة صغيرة..أحسنت كثيرا جدا..لكِ التحية.

    أغسطس 29, 2008 عند 3:10 ص

  5. جميل هذا الخيال ..
    هل لك ِ رغبة أت تسافري لكوكب آخر يا ساحرة ؟؟ (^_^)
    أعتقد ذلك ..
    امتعينا بالمزيد من هذه القصص الغريبة
    وأعجبني اسم الكوكب / موجبيلسو ،/ :)))

    أغسطس 29, 2008 عند 9:48 ص

  6. أشعر أن الخاتمة تحمل فى طياتها كلام كثير
    أكيد لابد أن يكون لدينا بارقة أمال فى ان يكون مستقبلنا أفضل
    تقديرى واحترامى

    أغسطس 30, 2008 عند 8:15 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s