لطالما كرهت منتهى الأشياء.. و رقصت دوما على السلالم ؛ لألا تفقد المعاني مرادفاتها

زي النهاردة .. لم لا ؟!

قلت لأخي أنني أريد أن أدخل السينما ..  و أغرب شيء أنه وافق بدون أي مجهود .. رغم أنه لا يأخذني إلا في الأعياد أو المناسبات .. فأن يوافق أن نذهب في يوم عادي هذا كان مفاجئا لي .. كانت السينما فارغة .. كلما يدخل أحد أقول لأي : أريدهم أن ينتشروا في المكان كل واحد يعدي على كرسي كرسي .. 😀

زي النهاردة

لا أستطيع أن اخفي إعجابي بالفيلم .. الفيلم قصته جديدة و إخراجه متميز .. و أبطاله رغم أنهم جميعا من الشباب إلا انهم استطاعوا حمل الفيلم ..

الأبطال

بسمة – احمد الفيشاوي – آسر ياسين / التأليف و الإخراج لعمرو سلامة

الفيلم يدور حول تلك الفتاة التي تقابل نفس الأحداث مع أشخاص مختلفة في نفس التواريخ .. و هذا يخيفها لأنها تعرفت شخصا في تاريخ محدد و تم خطبتهما في تاريخ محدد و  مات في حادثة .. و تتكرر نفس الأحداث معها مع شخص آخر و تخشى اليوم الذي مات فيها خطيبها الأول .. ثم .. … بعد هذه ال ( ثم ) نترك موضعها فارغا لمن في نيته أن يشاهد الفيلم ..

كل هذه الأحداث تشكل ضغطا كبيرا عليها .. إلى جانب ضغط يسببه لها أخاها المدمن ..

و هذه أغنية الفيلم ..

في الفيلم تذهب البطلة لدكتور في الجامعة يعتقد الناس أنه مجنون و يبدو انه مهتم بأمور ما وراء الطبيعة .. و يدعى

رفعت إسماعيل .. لا أعرف مدى إرتباط هذا بدكتور رفعت إسماعيل بطل سلسلة ماوراء الطبيعة .. لكن يبدو انه إرباط وثيق ..

الفيلم أيضا يناقش بشكل ما حقائق من نوع التاريخ يعيد نفسه .. فمثلا مثل نابليون بونابرت و هتلر .. الاثنان أرادا حكم العالم و الاثنان هزما في روسيا و الاثنان انتحرا .. الأمر في الحقيقة لا يتوقف على هذا فقط .. كنت من قل د قرأت مقالا ل د. أحمد خالد توفيق ( و هو مؤلف سلسلة ما وراء الطبيعة ) بعنوان هل لهذا معنى ما .. يتحدث عن حقائق مدهشة عن التاريخ يعيد نفسه ..

و ها هو :

وصلتني هذه الحقائق الغريبة عن طريق الإنترنت، وقد تأكدت بنفسي من الأرقام والتواريخ المذكورة  بصرف النظر عن أنني قرأت ذات المقال في مكان ما منذ عشرة أعوام ونسيت .  هل لهذا معنى ما ؟.. هل تصل المصادفات لهذا الحد ؟.. لا أعرف بصراحة …

الرئيس الأمريكي أبراهام لنكولن (محرر العبيد) انتخب للكونجرس عام 1846

الرئيس الأمريكي جون كنيدي  انتخب للكونجرس عام 1946

الرئيس الأمريكي أبراهام لنكولن  انتخب رئيسًا عام 1860

الرئيس الأمريكي جون كنيدي  انتخب رئيسًا عام 1960

كلاهما كان مهتمًا بالحقوق المدنية..

كلاهما توفي أطفال له وهو في البيت الأبيض.

الآن يزداد الأمر غرابة ..

سكرتير لنكولن كان اسمه كنيدي.

سكرتير كنيدي كان اسمه لنكولن

كلاهما اغتاله رجل من جنوب الولايات المتحدة، وكلاهما تلاه رئيس من الجنوب اسمه جونسون !

أندرو جونسون الذي تلا الأول ولد عام 1808

لندون جونسون الذي تلا الثاني ولد عام 1908

جون ويلكز بوث قاتل لنكولن ولد عام 1839

لي هارفي أوزوالد قاتل كنيدي ولد عام 1939

كلا القاتلين عرف باسمه الثلاثي، وكلا الاسمين تكون من 15 حرفًا

كلا القاتلين قُتل قبل المحاكمة

الآن تمسّك بمقعدك

قتل لنكولن في مسرح اسمه فورد

قتل كنيدي في سيارة لنكولن تنتجها شركة فورد !

قبل أن يموت لنكولن بأسبوع كان في بلدة مونرو

قبل أن يموت كنيدي بأسبوع كان مع مارلين مونرو !

****

الفيلم أيضا مغزاه رائع جدا ..  يريد أن يقول ان المرء لا يهرب من قدره إلا إلى أحضانه .. فمهما كانت النهاية و مهما ظننت انك تدخلت لتمنع القدر و هذا تخريف طبعا ستكون النهاية هي القدر .. فالقدر هو ما ينتهي إليه أي أمر بتدخلك أو بدون تدخلك ..

كمثال تلك القصة أو الأسطورة التي تقول أن رجلا راى  الموت في بغداد فخاف فهرب إلى الهند .. فعندما قابل الناس الموت قالوا لما أخفته .. فرد الموت أنه كان سيقبض روحه بعد أسبوع في الهند .. و قد تفاجئ برؤيته في بغداد ..

و مثل أيضا تلك الرواية التي لا اعرف من كاتبها التي تتحدث عن الذي عرف أنه سيموت يوم الإربعاء 27 .. فأخذ طائرة أقلع بها و قد كانت رحلتها لا تمر بيوم الإربعاء 27 .. لأنه يتنقل من بلد لبلد تختلف فيها الأوقات .. لكن ما يحدث ان الطائرة تتعطل و تهبط في بلد لم يمر بها يوم الإربعاء بعد .. و من ثم يموت في إنفجار طائرة في المطار ..

هكذا الأمر ..  مما ذكرني بشيء كنت كتبته منذ سنتين أو ثلاثة لا أذكر تحديدا لكنه يناقش نفس الموضوع ..

عندما ضحك القدر
تنبؤات .. تخيلات .. تأملات
تسير فى الحياة ..
تخطط للحياة ..
تتغير الحياة ..
فتحب الحياة ..
فتعشق الحياة ..
ترسم قدرك ،وتسير وفقا لأرادتك .
تشعر أنك قوى ، ملكت العالم فى قبضتك .
تطير وتعلن عن سعادتك .
وعندها .. عندها فقط ،
يلعب القدر تلك اللعبة المعتادة .. المملة ..الرتيبة …
ويضحك .
و عندها تصطدم بجدار صلب ..قاسى ..حديد .. جدار من فولاذ
تصدم بواقعك ..بحقيقتك .. بضعفك وضعف ارادتك  .
لعل القدر يضحك على ضعف اعدائك .
أنه يضحك  عليك ..يسخر منك .
تتحول  حياتك الى جحيم ..
وتقول يوما ما ستذوق النعيم ..
وبعد النهاية ،تأتى البداية …..
تسير فى الحياة ..
تخطط للحياة ..
تتغير الحياة ..
تحب الحياة..
تعشق الحياة ..
وعندها يلعب القدر من جديد .
وتدور فى دائرة أوهامك و أحلامك .
وفى كل مرة تصطدم به …
بالقدر …
قدرك …….

***


Advertisements

14 تعليق

  1. صحيح لا يستطيع الانسان ان يفر من قدره .. وعليه فقط بالدعاء والتخطيط

    تحليل ررائع للفلم … الحقائق صدمتني بالفعل وهي المرة الاولى التي أعرف بها ..

    شكراً ساحرتنا : )

    نوفمبر 1, 2008 عند 9:58 ص

  2. max13

    هذي هي الحياة ولا شيء جديد تحت الشمس لطالما آمنت أن الحياة بأدوارها وأهلها يكررون أحداثها بدورات عجيبة وغريبة
    الفيلم حضرت مقاطع دعاية عنه وأثار اهتمامي آمل أن اشاهده قريبا فهو من المواضيع التي تثير اهتمامي
    شكرا لك ساحرة المدونات كلها دوما تأتين بكل ما فيه فائدة ومتعة
    دمت بخير

    نوفمبر 1, 2008 عند 2:26 م

  3. المكتوب مكتوب 🙂
    تحليل رائع يستحق التقدير 🙂
    كان هناك لعية ارقام شبيه خاصة بموضوع 11 سبتمبر 🙂

    نوفمبر 1, 2008 عند 6:08 م

  4. radar

    أتفق معك ، معظم هذه الوقائع توجد بينها روابط متشابهة بشكل غريب
    لكن مع ذلك لا أميل إلى إعطاءها أكبر من حجمها

    في رأي أنها لن تفيدنا بشكل من الأشكال ، كما أنها وسيلة لبعض الدجالين الذين يدعون علم الغيب الذي هو بيد الله وحده

    موضوع جميل ، بعد فترة غياب ليست بالهينة 🙂 ، لكن كان التعويض عنها جميل جداً

    في آمان الله

    رادار

    نوفمبر 1, 2008 عند 11:20 م

  5. Ahmed magdy

    السلام عليكم
    الساحرة
    من الافضل كتابة مذكرات وأضمن لك انها ستباع كلها بهذة الطريقة الشيقة فى الكتابة
    وبارك الله فيكى
    الاخ
    أحمد مجدى

    نوفمبر 3, 2008 عند 12:26 ص

  6. Naryat

    اول حاجة انا دايماً باجي هنا و مش بعرف اقرا مدونتك!! الصفحة بتبقى متكلكعة كده و فوق بعضها مش عارفة ليه!!!
    بس اكتشفت حيلة جميلة قوي قدرت بيها أخش على التدوينة دي 😀
    المهم…
    انا شفت دعاية التريلر بتاع الفيلم و شدني قوي… مشتنية ينزل عندنا في عمان، جايز احضرو في السينما 🙂
    بالنسبة للموضوع اللي كتبتي فيه، المعلومات اللي ذكرتيها بتاعت كينيدي و لينكولن رهيبة!! أظن اني قريت حاجة عن الموضوع ده فمكانٍ ما، بس مش فاكرة قوي…
    بس على فكرة، الحكاية دي انا لاحظتها بتحصل معايا!! :-ٍ
    فسنة من السنوات حصلت معايا مجموعة حاجات مميزة قوي… و يرت حاجات كتير فحياتي… السنة اللي بعدها فنفس الميعاد اتعادت نفس الحاجات!!!
    فنفس الفترة انا و صاحباتي رجعنا نشتري بون بوني كان بيتباع في المحل اللي قدام شغلي على طول و كان بقالو سنة ما بيجيبوش!! واحد من صحابي كتب على الماسنجر نفس العبارة اللي كان كاتبها قبل سنة بالزبط!! و الياهو مسنجر كان بقالو سنة ما بيشتغلش عندي و اشتغل فجأة… و بعدها عطل مرة تانية 🙂
    حاجات فعلاً غريبة!!
    أما بالنسبة لموضوع القدر… اللينك ده عليه رواية بطل من هذا الزمان للكاتب الروسي ميخائيل ليرمونتوف:
    http://www.4shared.com/get/34387173/d7830d19/_-____.html;jsessionid=728CE388781068489E5747418CA819FE.dc61
    اقري الفصل اللي اسمو “الجبري”… اظن هتستمتعي بيه قوي 🙂
    و ابقي نورينا في المدونة على طول 🙂

    نوفمبر 3, 2008 عند 10:13 ص

  7. تدوينه لفت راسي 🙂
    اولاً ماحب الافلام ولاني اكره التاريخ والتواريخ ..
    حسيت بزحمه .. بس تابعت قرايتها بس عجبني كثير تحليلك
    الله يعطيك العافيه 🙂

    نوفمبر 4, 2008 عند 5:17 ص

  8. الساحرة الصغيرة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته …
    أنا أعتذر عن تأخيري في الرد ليكم إخوتي و أخواتي الأعزاء .. لكن قبل كل شيء أشكركم جميعا أولا ..
    أختي العزيزة فرح :
    وحشتيني كتير يا غالية .. كيفك ؟ يا رب بخير دايما و منوراني على طول .. أشكرك عزيزتي .. هي حقائق صادمة بالفعل .. لكنها حقائق .. و هذه ليست الأشياء الوحيدة التي لا تفسير لها .. الكون كله ملئ بالخوارق لكن من يعرف ؟!
    جزيل شكري لك أنت .. دمتي بألف خير .. لا تحرمينا من مرورك ..

    *****************
    أخي محمد :
    بالفعل لا جديد تحت الشمس … منذ أول طلوع للشمس امتلأت الحياة بالخوارق فهل نقف أمام هذا في هذا الموقف بالذات .. الفيلم بالفعل مثيرا للإهتمام .. فليست القصة فقط تلك الخاصة بالفتاة لكن أيضا تصوير حياة المدمنين جاء رائعا في الفيلم .. إن شاء الله تشاهده قريبا ..
    جزيل الشكر أخي الكريم .. و هل بعد سحر كلماتك سحر ؟!
    دمت سالما ..
    خالص التحية و السلام

    *************************
    أخي أحمد نذير بكداش :
    بالفعل أخي المكتوب مكتوب .. لكن المشكلة أن الإنسان لا يعرف انه يفعل ما يفعل لأنه قدر له .. بل يظن أنه يحدث له لأنه أحسن أو أساء الاختيار .. هكذا الحياة ! شكرا لك أخي .. كنت أتمنى أن اعرف طريقا للعبة الأرقام هذه ..
    تحياتي العطرة لك أخي

    نوفمبر 4, 2008 عند 2:21 م

  9. الساحرة الصغيرة

    أخي رادار :
    لن نعطها اكثر من حقها.. لكن علينا أن نعترف أننا نقف أمامها بلا حول و لا قوة .. و بلا علم .. و إن كان هذا يعطي فرصة للدجالين فهذا ليس خطأ الخوارق .. لأنها حدثت و تحدث و سوف تظل تحدث .. شئنا ام أبينا .. و لن نعرف بشانها إلا إذا جاء أحد يملك التقارير و الأوراق و أثبت لنا .. و كوننا لا نعرف بها لا ينفي وجودها !
    عذرا عى الغياب .. أحاول ألا أغيب عن أحد .. لكن للأسف الدراسة و الامتحانات و الفروض و غلاسة المدرسين 😀 .. و بعدين أرى أن الجميع يغيب لترات طويلة و ليس أنا فقط ..
    شكرا لمرورك العاطر أخي .. في حفظ الله ..
    *******************************
    أخي أحمد مجدي :
    هههههههههه 😀 مذكرات مرة واحدة .. شكلي هملأ المذكرات كلام عن الأفلام و المسلسلات بس .. خلاص اوكيه .. بس على ضمانتك طبعا ..
    ربنا يخليك 🙂
    دمت سالما
    ********************************
    أختي ناريات :
    أهلا بيكي بما انك أخيرا عرفتي تتصرفي .. لكن كنت أتمنى أن تقولي لي على الطريقة .. أنت ثاني من يشتكي و لا أعرف لذلك سببا .. حتى أنني حاولت تغيير القالب عدة مرات و لم أفلح في إيجاد قالبا آخر يناسبني .. و هذا فعلا يضايقني انكن تتكبدن عناء المجئ إلى هنا ثم تجدن الأمر هكذا .. بالفعل لقد شكت أختي سيمفونيات انثى اكرمها الله من نفس المشكلة و لم اعرف ماذا أفعل ؟!!
    أنا لو قلت لك على ما يحدث معي لصار هذا كله من قبيل الهزار .. بالفعل حياتنا ملئة بالعديد من الأسرار .. و العلم لا يعرف العديد و العديد من الأسرار .. مع كل هذا التقدم لازال خلق الله اقوى من أن يكشف اوراقه أمام الإنسان ..
    بالفعل شيئا غريبا ما حدث معك .. سبحان الله ..
    سوف أقرأ ما في الرابط إن شاء الله .. و إن شاء الله لا أكون ضيفة ثقيلة عليك ..
    و يا ريت تشرفني دائما ..
    جزيل شكري غاليتي .. أكرمك الله ..

    *********************************
    أختي الغالية المتفائلة بربها :
    أنا سعيدة جدا لأنه على رغم عدمإهتمامك بموضوع التدوينة إلا أنك اكملت القراءة .. مشكورة أختي .. أنا فرحة والله لمروركالدائم و اهتمامك الغالي ..
    دمتي أختا غالية ..
    أكرمك الله ..
    تحياتي عزيزتي

    نوفمبر 4, 2008 عند 2:33 م

  10. الفيلم إن شاء الله هشوفه ^_^ , اصلي بتابع كل اعمال احمدالفيشاوي ,,

    بالنسبه لموضوع الحقائق و تكرار الاحداث الامر شيق فعلا ,, و النقاط اللي وضعتيها جعلتني هنفجر من الفضول و الله

    🙂

    نوفمبر 4, 2008 عند 4:38 م

  11. ساحرتي واعزريني ان كنت ارددها دائما ولكن احب ان اناديكي هكذا
    احيانا اشعر انك بنت كبيرة العقل قبل السن وتفكيرك دائما ما يجعلني اقول ذلك لك استغرب من ذلك لانك من رواد الانترنت او ان اي بنت تجلس علي النت سواء كثيرا او قليلا ولو كل يوم فالنت ينمي العقل ويجعل العقل الصغير القليل الفكر ينمو بسرعة تتدريجيا دون اللجو الي احد فاشعر بانك بنت كبيرة التفكير والنضج والعقلانية ،
    واحيانه اشعر انك طفله برئية جميلة تمارس الحياة بصدق دون عفوية منها او تعصب طفله تلعب بين ورقات واقلام تدون بها حياته وتتذكر ايامها يوما ما طفله تحب الرجوع الي الماضي وتسعي الي استيقاظ كل طفل مثله لان يتمتع قبل ان يكبر ويري ما تراه الاعين الان.
    ساحرتي كم اتمني ان اراكي يوما وانتي اكبر من ذلك سوف تعلمين بكل ما اقصده وافكر به ،
    وربنا يوفقك معلش حبة كلمتين كده بس حبيت اشكرك واعتذر عن قله تواجدي في مدونتك الجميلة

    نوفمبر 4, 2008 عند 9:08 م

  12. Naryat

    طب انا هقولك عالسرّ…
    مش في العمود الليعلى جنب المدونة فيه بند “آخر التعليقات”؟
    انا بخش على كل تدوينة لوحدها من هناك 🙂
    بس على فكرة… على البراوزر اللي عندي في البيت بيبقى تمام التمام!!

    نوفمبر 5, 2008 عند 11:02 ص

  13. الفلم سمعت انه رائع 🙂
    ان شاء الله اشوفه 🙂
    تكرار الأحداث هذا يحدث دائما … و ان كانت في الحقيقه ظاهره نفسيه خرافيه يخترعها العقل الباطن :d

    نوفمبر 5, 2008 عند 7:32 م

  14. ahmed al sahhar

    lلسلام عليكم

    موضوع جميل من مواضيعك الدالة على الحكمة الشديدة و المعبرة على مدى تخطي عقلك سنك بكثير . دهشت جدا بعد قراءة هذا التشابه العجيب بين الرئيسين الأمريكيين. أنت مبدعة دائما.

    نوفمبر 6, 2008 عند 10:05 ص

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s