لطالما كرهت منتهى الأشياء.. و رقصت دوما على السلالم ؛ لألا تفقد المعاني مرادفاتها

Archive for يناير, 2009

انتهيت !!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

كيف حال الجميع .. أفتقدكم جميعا .. أفتقد التدوين بالشدة و أفتقد الحروف و عيني تفتقد الإحمرار من كثرة القراءة …

لقد انتهيت .. لا أصدق انني انتهيت .. أخيرا أخيرا بعد كل هذا العناء أنا انتهيت … أتذكر حينما كنا صغارا نحو الصف الثالث أو الرابع الإبتدائي حينما كنا نريد ان نقول للمعلمة أننا انتهينا من حل شيئا  نقول I finished .. أو I ‘m finished … رحمنا الله طبعا كانت دائما تقول لنا انها  I have finished …  و في حالتي هذه الأيام لا أعرف هل أقصد الأولى أم الثانية 😀

لا أصدق أنني تأخرت إلى هذه الدرجة في الكتابة .. لكن يبدو أنني تعلمت الكسل .. من كثرة ما أريد قوله .. أكسل و لا أقول شيئا .. طبعا هأقول على تجربتي الثمينة مع الإعدادية و اللجنة و الامتحانات .. لكن ليس الآن .. ( دي حصلت حاجاااااااات ) … أول يوم المراقبة أصرت على تغشيشنا من دون أن نطالبها بذلك …  المهم إن محدش سألها هو بس مجرد السؤال في الامتحان كان يشكل لها استفزازا ..  و يا ريت بتغشش صح .. مكانش حد غلب ! المهم مش عارفة مين اشتكاها في الإدارة ةو حصل معاها تحقيق و كده ..  و بعد ذلك و طوال أيام الامتحانات الأخرى كانت لا تدخلأي لجنة إلا و تسب لجنتنا و هكذا ..  هذا طبعا غير ان المراقبين معظمهم كارهنا أصلا ..  يعتقدون أن تلاميذ المدارس الخاصة  منعمون و يعاملون بطريقة خاصة …  طب والله أنا هاقولكم على حاجة لو طال في مدرسة حكومية المدرس ضربه ضربة قد كده .. ممكن المدرس ده يروح ورا الشمس .. أما عندنا احنا والله شوفوا اللي بيحصل فينا .. على طول بنتشتم و الأولاد عندنا بياخدواا ضرب .. كونهم بقى مبيحسوش دي مش مشكلتنا احنا !!

(المزيد…)

Advertisements

برامج السهرة !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واهلاً ومرحباً بكم في مقالي الاسبوعي انا حسن يحيى احييكم  🙂

موضوعنا اليوم اكتبه و انا متأكد انه لن يعجب الكثيرين ولن يرضى عنه احداً تقريباً ولربما حتى ساحرتنا الصغيرة ولكننا هنا نتمتع بالديموقراطية ولله الحمد فلا مشكلة , حسناً , لربما انكم لم تعرفوا بعد ماذا اقصد ببرامج السهرة , برامج السهرة التي اعنيها هنا هي ليست برامج فنية او غنائية تتدلع فيها المذبعة وتتمايل وتضحك وتقهقه كما هو الحال مع برامج السهرة المعتادة برامج السهرة يا حضرات هي برامج ظهرت حديثاً أخذت عقول الناس و اهتمامتها و ضحكت عليهم و مثلت دور البطولة و الجدية أمامه ,,, خطفت انظار الكثيرين , شغلت عقول العديدين و آخرين لم يعودوا يشاهدوا شيئاً في التلفزة غيرها , حتى انا نفسي لا انكر انها سيطرت علي كثيراً ولا زالت الى حد كبير (المزيد…)


حيث انتهى الشتاء ( قصة قصيرة )

غدا بإذن الله أول أيام امتحناتي .. لا أعرف ما هي الظروف هذه الأيام .. لكنني أعددت هذه القصة لليوم متمنية أن تكون جيدة بما يكفي ..

دعواتكم

(المزيد…)


(ما بعد الحرب) تحليل سياسي و عسكري

المدون : حسن يحيى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,

لا أعرف لماذا للمرة الأولى في حياتي أشعر برغبة عارمة في التكلم في السياسة رغم انها ليست لعبتي وكذلك الأمور العسكرية ربما للنشوة التي أشعر بها بعد انتهاء الحرب … تلك النشوة التي لا يفهمها ولا يشعر بها سوى من ينظر الى الأمور بقليل من العمق فلطفاً وليس أمراً تحملونيِ وتحملوا كلامي وتحليلاتي الى النهاية و أخبروني برأيكم فيها .

نبدأ بقوله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم :

إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ . وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ . إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُم مِّن السَّمَاء مَاء لِّيُطَهِّرَكُم بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ . إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ ” صدق الله العظيم .

لا أعرف لماذا بدأت بتلك الآيات ولكن لربما أنني استشعرت بها شيئاً من الوضع الراهن , مخطأ هو من يظن أن اسرائيل هي الموقفة للحرب بأرادتها , او انه اوقفتها نتيجة الضغظ العالمي عليها , فاسرائيل لا يهمها نهائياً الرأي العالمي ولا الانسانية ولا الضغط العالمي ولا أي شئ , اسرائيل أوقفت فعلياً لعدة أسباب من أهمها فشلها في تحقيق الأهداف المزعومة من الحرب , تلك الأهداف كانت تضمن أشياء أخرى كثيرة من أهمها القضاء على القادة الحمساويين في غزة وتدمير أنفاق الأسلحة وتدمير منصات الصواريخ و القضاء على قوة حماس قدر المستطاع و اعذروني ان قلت ان ذلك بهدف تدعيم حكم وسيطرة عباس للأسف ! .

نأتي الى الفشل , فشلت اسرائيل في تحقيق معظم بل كل الأهداف المذكورة سلفاً , الحرب لم تؤثر في القوة العسكرية لحماس او سيطرتها على القطاع نهائياً بل زادتها قوة قد يتصور البعض ان ما اقول هو نابع من تحيز او محاولة مني لأيهامكم بذلك ولكن هذا هو الواقع وانا مصر عليه وعلى اثباته . (المزيد…)


الخطة الخمسية يليها شباب ع الموجة

اعتذار شديد اللهجة للجميع ..  الحقيقة هذه الأيام تسير على نحو غريب بشكل لا يصدق …  أشياء عديدة أريد أن أقولها و لكن لا يتسع الوقت و لا أنال فرصة مناسبة ..

لكن إن شاء الله موعدنا بعدالتاسع و العشرين من الشهر الحالي … سيكون لدينا عدد من الموضوعات مثل :

– و سقطت طروادة لتسقط معها أشياء أخرى

– حينما كانت قطر على خارطة بنك الحظ

– أن تكون كاتبا

– أن تكون قارئا

– All my sons

– الساحرة الصغيرة تثير جنوني

– جغرافيا و تاريخ و 3A عقولهم في المريخ …

حقيقة أنا لم أضع حرفا واحدا في أي موضوع من المواضيع السابقة … و لكنني كتبت العناوين لألزم نفسي أن أكتبهم بعد الامتحانات بإذن الله … الحمدلله لقد اجتزت امتحان لغة انجليزية من 11 ورقة الخميس السابق و غدا امتحان اللغة الفرنسية و الامتحانات الأساسية في الرابع و العشرين إن شاء الله …

سوف نتهي سريعا بإذن الله .. كام امتحان كده و هرجعلكم إن شاء الله …  أشكركم جميعا و اعتذر لكم لأنني حقاأريدمتابعة الجميع لكن الظروف لا تسمح …

اخترت لكماليوم تحيقاصحفيا صغيا قمت بعمله منذسنتين تقريبا فيامعة القاهرة .. لاأخفي عليكمأنجزءامنه تم عنطريقأسلاك الهاتف .. لكن الجزءالأكبركان في كلية تجارةجامعة القاهرة .. كنت فيالصفالأول الاعدادي بعد.. يعنييمكنكنت لمانضج أدبياجدابعد.. لكن لا بأس بأول محاولة ..

(المزيد…)


رحمكم الله …

أظن انهما كانا اثنين من اشرف الرؤساء العرب

رحمك الله يا صاحب السمو

رحمك الله يا سيادة الرئيس

رحم الله كل حاكم مسلم عمل لأجل دينه وامته

بقلم : حسن يحيى / أغداً ألقاك ؟

domestix007@gmail.com

جميع ما ورد بالتدوينة يعبر عن رأي الكاتب فقط ولا يعبر عن رأي المدونة أو باقي المدونين


12 /1 … هل نسيت شيئا ؟ !

هذا هو تاريخ اليوم من الأيام ..

(المزيد…)


Why so serious

batman-dark-knight-joker3

He said it once .. and there is always who says it again

يسير مهرجا متبخترا سعيدا .. بطريقته البلهاء تلك  مقوس الظهر يضع يديه خلفه .. ثاني رقبته  جاعلها في وضع عجيب .. يمصمص شفتيه بين الحين و الآخر .. شفتاه العريضتان الغارقتان في طلائهما الأحمر القاني .. لن يعطي فرصة للفارس الأسود  أن يلقي القبض عليه .. و لن ينال أحد منه .. ينظر إلى ضحيته يلمح الخوف .. يشم فيه الرعب .. يصير شغوفا جدا برعبه .. و لكن يوحي إليك أنه غير مكترث البتة .. و يمط شفتيه في عجب و دهشة و Why so serious

(المزيد…)