لطالما كرهت منتهى الأشياء.. و رقصت دوما على السلالم ؛ لألا تفقد المعاني مرادفاتها

و من جديد نحيي الرؤى

– يا للفكر حين يغزل على عقولنا  شباك خيوطه الذهبية .. يا للفكر حين نصنعهقيدا و حارسا .. و صديقا و ندا .. و رغبة و وسيلة … يالجموح هذا الجواد ..  و يالسيطرته على نفسه .. و يالحيرتنا و تشتتنا بين كل هذا … بكل البطء و كل المنطق يسوقك إلى الجنون … بطيئا بطيئا .. لكنه يصل بك في النهاية .. حينها تعرف أنه لم يكن خيارك .. أو كان  .. لم يعد هناك فارقا ..

*******************

لا أعرف لماذا وصلت بهن إلى هذا الحوار …  لم أقصد بكل تأكيد .. كان يجدر بي ان أعرف طريقتهن في السخرية من كل شي … كل ما قلته أنه سيكون من الرائع جدا دراسة الفلسفة العام القادم بإذن الله … لا مشكلة أن تختلف معي أحداهن .. فهذا هو المتعارف عليه دائما … هن قالوا أنه لا سيكون سيئا جدا .. ما الجيد في ان يتفلسف عليك أحدهم .. إذن هذا هو كل شي .. الفلسقة هي أن يأتي شخص يتفلسف على آخر .. هكذا حقا اختصرنا فلسفة الكون كله …  المهم أنني قلت لهن أنه من العظيم جدا أن يفكر أحدهم في إثبات وجود و يصل من هذا إلى

” أنا أفكر إذن أنا موجود “

” نعم ! ايه اللي أنتي قولتيه ده ؟ ايه التخلف ده ؟  يا سلام طب ما احنا موجودين أهو “

أنا أرى أن الفلسفة هنا ليس أنه شك في وجوده .. و لكن لأنه وصل بفكره  إلى هذه المنطقة و أثبت بطريقة فعلية  ما يعرفه …  هذا هو سحر العلم .. أردت أن أعطيهن مثالا على هذا يعرفونه .. فتحدثت معهن عن علم البصريات .. إذا كان لم يكتشف حتى الآن لما فكرت أحداهن في دراسته ..

لماذا قتل العلماء نفسهم بحثا و دراسة .. رغم أنه من تجاهنا يكفينا فقط أن نرى .. كيف خطر في بالهم أن وراء الرؤية هذا العلم الفظيع ..

و لو لم يكن نيوتن هو من جلس تحت الشجرة .. لكان أي شخص آخر اكتفى بأكل  التفاحة والشعور بالرضى الكامل .. لكن هذا هو العلم .. و التفكير و مثلهما الفلسفة .هذا يذكرني باختبار الfacebook ..  من أنت من الفلاسفة ؟ … كنت توماس أكويناس .. لا أعرف مدى صحة هذا .. غالبا لن يكون صحيحا ..  بحثت عنه لكني لم أفهم شيئا .. ربما لازال أمامي بعض الوقت 😀

***************************

كنت أقرأ مسرحية تدعى ” و لكنه موتسارت ” ..  هي تصوير لأحداث خيالية بصورة رقيقة … أنا أحب المسرح كثيرا و أتمنى دراسة هذا الفن .. أؤمن بأنه أرقى الفنون المرئية .. هناك  شيء قابلني أردت أن أشارككم إياه … تقول الكاتبة على لسان أحد الحاضرين لحفل لموتسارت و هو لا يستمتع بعمل موتسارت و يقول لرفيق له :

” رجل يعزف .. أمر عادي ، حتى لو كان يعزف لنا ظالحانا من الجنة  تسحر و تسكر ، إن الطفل حينما يتقن عزفه نقول هذه معجزة تامة البريق لا تتكرر ، أما الرجل فحتى  لو  جعل أعيننا  لا تطرف من فتنة الخيال و سحر الموسيقى ، فمهما قدم أو أخر أو راح أو جاء ليس أكثر من رجل يعزف .. حدث عابر لا تعيره  العين و لا حتى الأذن انتباها !! ”

فهل .. ؟  هذه النقاط  تمتليئ بالعديد من التساؤلات .. أحقا ؟ و لماذا ؟ إذن …

*********************

الحياة حقل التجارب .. و أنا أقبل عن طواعية أن أصير فأر التجارب  لو أتيحت لي فرصة جيدة بما يكفي .. ربما يجدر بنا أن نفكر أن الفأر ليس بتلك التعاسة … على الأقل هو يعرف و يشعر بكل ما كتب له و لم يكتب .. هو عرف .. المفترض أن أكون في هذه الحياة لأجرب .. كل صباح نتغير على حسب  التجربة التي نستعد لها ..

و لكن مجرد التفكير في التغيير .. كيف سينظر إلينا الآخرون .. ما مقدار رضانا عن أنفسنا بعد هذا التغير … قد يكون رضا كامل .. أو مقداره صفر .. فهل نقبل أن نعيش بهذا القدر ..  يتعسني حقا أن أعيد  التفكير في كل حياتي التي مضت مرارا و تكرارا .. يضايقني أن أشعر أنه ينقصني شيئا … لأن أبشع اللحظات تأتي بعد ذلك هي تلك  التي قد نسقط فيها مبدأ من مبادئنا  لنتغير ..  لا مشكلة يمكنك أن تتحصن بالفضيلة لألا تسقط ..

لا أعرف ما مصدر كل هذه الهلوسات و هذا الهذيان ..  يبدوا انها خيوط الفكر قد ثقلت حتي أن عقلي لم يعد يستطيع حملها …

*********

 

Advertisements

6 تعليقات

  1. ماريّا

    صغيرتي الساحرة… او ساحرتي الصغيرة… سيان!! 🙂

    لا ادري حقاً من اين تاتين بافكارك المبدعة الصغيرة هذه!!
    تشبه كتاباتك عالماً من القصاصات الملونة البهيجة المتناثرة… كل واحدة منها هي بهجة في حد ذاتها… و يشكل اجتماعها جميعاً عالماً اكمل و اجمل من البهجة و السرور!! 😀

    مارس 29, 2009 عند 4:22 م

  2. حسن يحيى

    فلسفة .. فلسفة .. فلسفة كمان مرة .. بس رائعة .. خيوط فكرك تثاقلت وعقلك لم يعد تحملها ؟!!! لا اظن ان هذا قد يحدث مع العقل , عقلنا اكبر مما نتصور وكلامك عين العقل 🙂

    تحياتي لك .

    مارس 31, 2009 عند 5:18 م

  3. amazing !
    Thank you … amazing post ..
    But take care –
    Philosophy and who think about it always end up crazy 😀 😛
    No offense
    Thanks

    أبريل 4, 2009 عند 8:12 م

  4. الساحرة الصغيرة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :
    أختي العزيزة ماريا :
    حقيقة وجودك هو ما أضفى علي بهجة و سرور … كلماتك رقيقة غاليتي .. جزيل شكري على شعورك الطيب و كلماتك الطيبة …
    مرحبا بك في عالمنا 🙂
    خالص التحية و السلام لك حبيبتي

    ********************

    حسن يحيى :
    يا قهلا يا قهلا !! شكلك بتحب الفلسفة 🙂 ربنا يخليك يا حسن .. المشكلة أنه الإيحاء .. عقلنا يوحي إلينا بصغره فنصدق هذا و نشعره ..
    عين العقل ؟! هذا الجنون فقط .. فنا بالك بحديث العقلاء …
    خالص التحية

    *******************************

    أبريل 5, 2009 عند 2:36 م

  5. الساحرة الصغيرة

    Brother Ehab
    Thank you .. you’re always welcome .. but for what ? ” End up crazy ” … wonderful !! That’s even greater 😀
    Thank you … stay fine

    أبريل 5, 2009 عند 2:39 م

  6. أنا فعلاً دماغي وجعتني شوية ، وقلت لنفسي أكيد أنا دخلت مدونة أفلاطون أو حد من أحفاده …

    عموماً ، أنا مش بانظر إليها على إنها فلسفة ، لكن باعتبرها ثقافة ، إنك تعرف وتميز الأشياء اللي بتدور حولك وتكون قادر على استيعابها و فهم أحدهم لو اتكلم عنها …

    بوست طويل حبتين بس جميل و كلامك في محله

    سعيد بزيارة مدونتك بعد طول انقطاع ، ويارب مايكونش فاتني كتير

    تحياتي

    رادار

    أبريل 5, 2009 عند 2:59 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s