لطالما كرهت منتهى الأشياء.. و رقصت دوما على السلالم ؛ لألا تفقد المعاني مرادفاتها

Archive for أبريل, 2009

بعض من خواطر 2


– كان الوقت لا وقت .. و المكان لا مكان حين ضللت الطريق فوصلت إلى هذه الحياة .. أتيت عليكم من أرض الوهم أو من قلب الخيال .. لكن مازال بإمكان الجميع أن يتعامل معي بطريقة أكثر لياقة .. لأنني الآن بت أعرف رد الفعل تجاه كائنات الفضاء  .. كيف لا و أنا أحظى بذات النظرات ؟!
***
– دنيانا قبيحة بعض الشيء .. مثل متعلقاتنا القديمة حين تنزال من عليها قشرتها اللامعة .. تتحطم أو تهترئ .. و لكن نأبى إلا أن نحتفظ ببقياها .. كحياتنا تماما .. ممزقة .. مهترئة مشوهة .. لكنها تنتمي لذواتنا .. و هذا يكفي ..

***
– الأخوة .. الصداقة .. المحبة .. ثلاثة لا تعرف أحداهن وجود لكلمة مثل “كبرياء “… تفوه بكلمة واحدة أمامي عن الكبرياء وكن عابرا لسبيلي و لا تعد .. لست بأخ و لست بصديق .. و لست حبيبي !

***
– سخيفة إلى حد مثير للضحك .. عاقلة بجنون و مجنونة بعقل .. خيالية إلى حد الغرابة .. و واقعية إلى حد الكآبة …لكنك تلقي بهذا كله وراء ظهرك .. و تحبني بعقلي .. و بجنوني و بكل سقطاتي .. أنت وحدك تصنعني إختلافا !

Advertisements

زيزينيا

أحمد فؤاد نجم + عمار الشريعي + محمد الحلو =  أجمل تتر مسلسل قد تسمعه على الإطلاق ..

أسامة أنور عكاشة + جمال عبد الحميد + أبطال العمل = أقوى دراما قد تشاهدها …

الفيديو طويل بعض الشيء .. فهو المقدمة و النهاية .. لذا لن أطيل عليكم هنا


عشقي المستحيل

آه حبي الأبدي .. قد جئتك ألتمس عطر الأماني …

قصدت عندك ملمس رؤاي و أحلامي ..

صنعتك عنقائي .. أسطورتي ، قد سكنت كل ذرات كياني

نشأت من عدم و مصير الأساطير إلى الفناء

و لم أعلم اني قد توهمت حتى انطلى علي خداعي

بين ثنايا مجهول انتظرتك .. على عتبات أبوابي ..

قد رأيتني بين يديك .. أراه في عينيك ذلك الذي قتلت بحثا عنه زماني..

بعثرت حولك طفولتي  .. شبابي و عنفواني ..

قتلتك حيرة و أنت تفكر كيف أجمع ما بين براءتي .. رقتي و دلالي ..

أحبك أعلنها صريحة ..  قد أرهقني كتماني ..

أمنت في سكني بين عينيك فظهر ضعفي و انكشف زيف كبريائي ..

و أخيرا أغمض في راحة أجفاني .. الحياة قد ضحكت .. و بدا لي هذا الزمان .. زماني

و لكن حين طال بكائي .. ألهب الدمع وجناتي فأيقظني .. و أدماني

و تبينتك حلما بعيد المنال

و من أرض الخيال قد عنيتني برسالة  ..

تلك التي وأدت في مولدها كل ما رسمته  من  أماني  ..

” بثي المستحيل عشقا كان لي ممزوجا بالهيامِ … آسف حبيبتي ..

قد غيرت عنواني ! “


بعض من خواطر

– من تظن نفسك في حضرة المجهول ؟
– It’s not about being different .. it’s about making a difference

-أنا على قناعة تامة بأن أغلبية من أعرفهم و أقابلهم يوميا يتمنون أن يصرخوا بوجهي أن اذهبي إلى الجحيم .. المشكلة الوحيدة التي تواجههم هي أنهم لا يعرفون أن هناك جملة سحرية كهذه !!

-I know and they know too
تكرهنني وتجدنني سخيفة إلى حد مثير للغيظ .. ورغم ذلك تضحكن في وجهي … أنا أعرف و هن تعرفن

but we jut pretend  ..why not ? It’s a type of an exchanging benefits relation

-اكتب لتعيش .. كن نفسك بلا أي قيد أو شرط .. اخفي الحقيقة بين الجوانح و حين تثقل افضي بها لورقة شديدة البياض .. أطلق العنان لكلماتك دعها تعيش بأرض الطهر و النقاء .. اسكن القلوب .. و اعبث بأرض الخيال … كن نجما .. كن قمرا أو ظلا وراء الجبال .. أنا (أنا) و بذات الوقت ( لست أنا) .. و حين تغمض عيون غيرك عن عمر يناهز حياة واحدة .. ستعرف انك لم تمض العمر عبثا تتجول بين السطور …

-I’m on the way..don’t forget..when the time is to come…where the past dreams are the only truth..and our star is there waiting for our soft hands to hold it close to our hearts..I beg you not to lose the way
….

أحيانا أتذكر لحظات المتعة التي قضيتها اكتب و أدون و أقارن تلك اللحظات بسنوات عديدة قد مضت … فتعبث بأذني كلمات تلك الأغنية
” سنين و سنين تفوت مانحس بوجودها و لا وجودنا .. و لحظة حب عشناها نعيش العمر تسعدنا “

**************