لطالما كرهت منتهى الأشياء.. و رقصت دوما على السلالم ؛ لألا تفقد المعاني مرادفاتها

تذكرت .. و لم يذكروا

ذاهبون …

و عائدون …

يغدون .. أو يرجعون ..

و أنت تنظر .. تنتظر .. قد يذكرون …

أنك مازلت هنا ..

من أجلهم ..

مازلت تذكر كل لحظة .. كل كلمة

و بسمة واسعة رسمتها من بعدها  ..

رسموا الأمل ..

و حين تعلقنا أخيرا به ..

قالوا سنرحل

و لن نعود ..

مات الأمل ..

ماتت بجانبه أبواب مواربة ..

قبل رؤية إشراقة الشمس الأخيرة

قد قطع عنا كل رجاء ..

فما صار في الوسع أن نظن انا كنا شيئا لهم …

لن نكون من جديد

فقد كنا بهم

قد رافقتهم السعادة

و في رحلة غياب

ذهب الهنا ..

و حين أذهب ..

انسوا ما تفوهت به ..

إن أنا  إلا طيف سخيف

عبرت سهوا ..

من هنا ..

Advertisements

2 تعليقان

  1. كعهدي بك دوما تصوغين من الكلام جدائل ترنو ممهدة عصر القمر .
    كعهدي بك دوما تشتعلي فتوقدي من أصابعك صوغا عذبا وأنقى
    أحببت بمروري أن أقول ” نبكي على الدنيا وما من معشر جمعتهم الدنيا ولم يتفرقوا ”

    دمت بخير بالفعل أنا مقصر كثيرا بحق وحق كل الأصدقاء

    يوليو 1, 2009 عند 7:06 م

  2. الساحرة الصغيرة

    أخي محمد …
    أنت كعهدي بك دوما … كلما زرتني هنا تاتي لي بعمل أدبي و كلمات جميلة .. حتى أننياريد دائما الرد على أعمالك تلك 😀
    .. كلهم يتفرقون .. أليس كذلك ؟ لكن هناك دوما من يملك الاختيار .. و بعضهم يرحل دون أن يذكر أسبابا .. أنا راحل و سوف أحتفظ بسبب رحيلي لنفسي .. حقا هذا غير عادل .. ماذا عن الآخرين ؟ !

    لا تقلق .. أنت لست مقر .. جميعنا نقدر المشاغل و المسئوليات .. لا لوم عليك أخي …
    أسعدني مرورك .. دمت دوما بكل الخير

    يوليو 2, 2009 عند 9:55 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s