لطالما كرهت منتهى الأشياء.. و رقصت دوما على السلالم ؛ لألا تفقد المعاني مرادفاتها

امرأة مزاجية

آن الآن موعد جرعتي الصباحية من القهوة .. الرائحة .. و الدفء و المذاق ….

و ذكراك …

فهل علمت لم صرت أستعذب قهوتي الصباحية ؟… تذكرني بأحدهم … يا أحلى و أمر ما مر بي

********

لم أغير شيئا من طقوسي .. و لازلت أحبك .. فقط غيرت مشروبي من الكاكاو إلى قهوة بالحليب . لعلني أنضج بما يليق بحب كحبك .. يوما ما سأكف عن الحليب و أستغرق في قهوتي – غير محلاة- و أسائلها لم كففت عني ؟

***********

ككوب قهوتي بالحليب هو الحب :تشتمه في ولع ،تتلمسه كضالة وحيدة ، أو كرجاء أخير..تتنفسه بعمق، و تأخذ رشفتك في حرص وحيطة بالغين ..تتذوقه .. فتغمض عينيك متعمدا إطالة سحر الرشفة لأكثر ما يمكنك.. ينسل وجودك من نفسك..و يخلو العالم إلا منك و كوبك …

فهل من منافس لمجرد كوب قهوة بالحليب ؟

Advertisements

2 تعليقان

  1. يا أحلي وأمر ما مر بي!
    الكاكاوووو أطعم من القهوة بكتييييييييير ولايخفض الضغط
    أستمعت!

    أغسطس 4, 2011 عند 5:01 ص

  2. ismail&m

    تحديداً لا أعلم متى اخر مرة دخلت بها إلى مدونتك أظن من حوالي السنة

    لازلتي ساحرة : أسلوبك بهذه الكلمات ذكرني بصديق يرتشف قهوته ويشعل قلمه صباحاً

    انتي ظلمتي الشاي لأنك ماجبتي سيرته !

    أغسطس 4, 2011 عند 5:01 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s